الجمعة 3 ديسمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

«بالأمس كنت ميتاً» فى بورسعيد

تقيم مكتبة مصر العامة بالتعاون مع نادى ادب بورسعيد حفل مناقشة لرواية «بالأمس كنت ميتاً» للكاتبة رضوى الأسود وذلك فى تمام السابعة يوم الجمعة الموافق 22 أكتوبر الجارى.



 هذه الرواية هى ولائم من خيبات، ودموع، وحب مهزوم. جغرافيًّا تتوزع على أراضٍ شاسعة بحجم الآلام البشرية، تمتد من مناطق الإمبراطورية العثمانية الآفلة، وحتى مصر.  تختلط الأنساب، تتجاور القوميات والهويات لتتصالح وتتناحر.

زمن يمتد لأكثر من قرن وربع، تختصره هذه الملحمة على لسان شخوصها، فنقرأ عن الإبادة الجماعية للأرمن، كما عن التاريخ الكردى.

تُظهِر الرواية أن السياسة تفسد حياة الشعوب والأديان، فيصبح لكل قومية أو دين أنياب ومخالب، ينشبها فى لحم الآخرين المختلفين».