الجمعة 3 ديسمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

رحيل راهب الثقافة الشعبية الدكتور صلاح الراوى

رحل عن عالمنا الدكتور صلاح الراوى، أستاذ الأدب الشعبى بالمعهد العالي للفنون الشعبية الذى غيبه الموت اليوم عن عمر يناهز الـ 75 عامًا بعد صراع مع المرض.



 ومن أهم تصريحات الراحل . إن المسئولية الأولى للمؤسسة الثقافية هى تشكيل الوعى العام للمجتمع وضبط إيقاع رؤيته وحركته العامة ضبطًا حضاريًا دائم الحيوية فبينما ينبغى أن تعمل على تجفيف منابع الإرهاب تجفيفًا عميقًا فإنها فى الوقت نفسه تبنى الوعى العام وترقى بالمجتمع من خلال تفجير طاقاته الإبداعية بالمعنى الدقيق لكلمة الإبداع والذي  ينبغى ألا ينحصر فى إطار الفنون والآداب. 

ومن هنا فإننى أتحدث دائما عن مفهوم خاص للاستراتيجية الثقافية يتجاوز حدود وضع خطط وبرامج للأنشطة الثقافية «مسرح - سينما - أدب - غناء - باليه ... إلخ»، وإنما المقصود هو أن تكون الاستراتيجية العامة للدولة هى استراتيجية ثقافية أى النظر إلى كل النشاط الإنسانى «زراعي - صناعي - سياسى - عسكرى.. إلخ» من منظور ثقافى بمعنى أوضح أن يكون الفهم الثقافى لمصر دولة ومجتمعًا ونظامًا هو منظور ثقافى للعالم والوجود ولصناعة الحياة . 

  يذكر أن الدكتور صلاح حسين الراوى عبد الجواد من مواليد محافظة قنا قد حصل على ليسانس الأدب العربى عام 1972 بتقدير جيد جدا، ودرجة الماجستير فى الأدب العربى من جامعة القاهرة عام 1981 بتقدير ممتاز، انتدب لتدريس مادتى علم الفولكلور والأدب الشعبى بالمعهد العالى للفنون الشعبية عام 1983 كما نال درجة الدكتوراه فى الأدب الشعبى من جامعة القاهرة عام 1988 بتقدير مرتبة الشرف الأولى، انتدب لتدريس مادة علم التصنيف بالمعهد العالى للفنون الشعبية عام 1988، شغل العديد من المناصب منها :عضوا بلجنة الفنون الشعبية بالمجلس الأعلى للثقافة، عضوا بشعبة الفنون بالمجالس القومية المتخصصة، مديرا عاما للإدارة العامة للفنون الشعبية، مشرفا عاما على مشروع أطلس الفولكلور المصرى ( 1992 - 1998 )، عاما على إنشاء وإدارة المواقع الثقافية .