الأحد 16 يناير 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة الله صادق
رئيس التحرير
احمد باشا

إزاى تتصرفى لو ابنك بياكل قدام الموبايل

يعد تناول الطعام أثناء استخدام الهاتف المحمول إحدى أكبر المشكلات التى تواجه الأمهات مع أطفالهن وتمثل هذه الظاهرة قلقًا بالغًا لجميع الآباء والأمهات نظرًا لتأثيراتها على المستوى الإدراكى والعقلى للأطفال وكذلك تأثيرها على سرعة استجابة الحواس وعلى التحصيل الدراسى.



من جانبها، تؤكد جهاد عجاج، استشارى علاقات أسرية، أن العديد من الأمهات قد يشتكين من عدم استجابة أطفالهن لهن أثناء النداء عليهم، بالإضافة الى أن الطفل قد يتناول طعامه فى وقت يعادل أضعاف الوقت الطبيعى فى حالة عدم وجود هاتف محمول معه، وهناك العديد من الأثار السلبية المترتبة على استخدام الهاتف المحمول أثناء تناول الطعام.

ولفتت جهاد إلى أن النمو العقلى وتشكل الذاكرة والحواس للأطفال يكون خلال أول عامين بعد الولادة، وبالتالى فإن وجود مؤثر خارجى بشكل مستمر قد يساعد على تعطيل تلك الحواس وإتلافها، بل إن الأمر أخطر من ذلك حيث إن تناول الطعام أثناء استخدام الهاتف المحمول يؤدى الى السمنة المفرطة نظرًا لطول المدة الزمنية التى يستغرقها الطفل فى تناول الطعام ولفتت عجاج إلى أن إحدى الدراسات فى الولايات المتحدة الأمريكية أظهرت أن أكثر من ثلتى الأطفال والمراهقين يعانون من سمنة مفرطة، بالإضافة الى اضرابات النوم والاكتئاب ومشكلات فى الانتباه والسمع من جراء استخدام الهاتف المحمول، مضيفة أنه يجب وضع حلول مباشرة وقوية للحفاظ على سلامة أطفالنا من تلك المخاطر التى قد تهدد صحتهم وحياتهم، ويمكن للأمهات وضع  الحلول التالية للسيطرة وحل هذه الإشكالية كما يلى:

■ وضع مواعيد ثابتة لتناول الوجبات ويمنع الأطفال تماماً عن تناول وجبات بين الوجبات الرئيسية سوى الفاكهة والمشروبات الصحية.

■ وضع مواعيد ثابتة لاستخدام الهاتف المحمول مع منع استخدامه أثناء تناول الطعام.

■ تشجيع الأطفال على ممارسة الألعاب والهوايات اليدوية المختلفة مثل الرسم والقراءة والقيام بتجارب علمية بسيطة أو استخدام الصلصال.

■ يجب على الآباء أن يكونوا قدوة لأطفالهم بعدم استخدامهم الهاتف المحمول أثناء تناول الطعام فالأطفال يفعلون مثلما يرون.

■ مشاركة الأطفال يومياتهم من خلال التحدث معهم ومشاركتهم رياضتهم المفضلة وإشراكهم فى الأمور المنزلية مثل إعداد الطعام أو تنظيف الحديقة المنزلية.