الخميس 22 فبراير 2024
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
احمد باشا

بنك مصر يوقع بروتوكولًا مع «القومى للمرأة» لتعزيز الشمول المالى للمرأة المصرية

فى إطار الدور الرائد لبنك مصر فى مجال الشمول المالي، وقع محمد الإتربى - رئيس مجلس إدارة بنك مصر، ود.مايا مرسى - رئيسة المجلس القومى للمرأة، بروتوكول تعاون لتمكين المرأة اقتصاديًا وتعزيز الشمول المالى للمرأة المصرية.



جاء ذلك بحضور عاكف المغربى - نائب رئيس مجلس إدارة بنك مصر وهند فهمى – رئيس قطاع الشمول المالى والتمويل العقارى ببنك مصر، و الأستاذ ماجد عبد الله -رئيس قطاع الفروع ببنك مصر ولفيف من قيادات بنك مصر والمجلس القومى للمرأة.

ويستهدف البروتوكول التمكين الاقتصادى و تعزيز الشمول  المالى للمرأة المصرية ضمن المحافظات والمراكز والقرى المستهدفة بالمشروع القومى لتطوير الريف المصرى حياة كريمة والمشروع القومى لتنمية الأسرة المصرية وذلك خلال  الفترة من عام 2023 وحتى عام 2025  و البالغ عددها ما يقرب من  3500 قرية، 106 مراكز، فى 20 محافظة وذلك برعاية البنك المركزى المصري.

وبموجب البروتوكول سيتم حصول السيدات المستهدفة على التدريبات الخاصة بريادة الأعمال والتثقيف المالي، بالإضافة إلى تنفيذ المحاكاة البنكية « تحويشة» ومجموعات الإقراض والادخار الرقمي، كما سيتم الحصول على المنتجات والخدمات المالية والمصممة خصيصًا للمرأة.

يأتى توقيع هذا البروتوكول استكمالا لنجاحات و إنجازات بنك مصر فى مجال التمكين الاقتصادى للمرأة حيث  قام البنك  بإطلاق برنامج « ذات» كأول برنامج تمويلى متكامل لدعم رائدات الأعمال ؛ هذا ويضم البرنامج باقة متنوعة من الخدمات المالية وغير المالية لأصحاب الأعمال كالتمويل والتدريب وتطوير الأعمال وغيرها من الخدمات.

ويعزز البنك من خلال هذا البرنامج  دوره الرائد فى مجال الخدمات المصرفية المقدمة للنساء؛ حيث يتم إجراء دراسة عن السوق تتناول احتياجات النساء فى مجال الأعمال مع توفير أفضل الممارسات العالمية، وإعداد وتنفيذ نموذج عمل مستدام لبرنامج الخدمات المصرفية للنساء، ومساعدة الأعمال متناهية الصغر غير الرسمية - التى غالبًا ما تمتلكها أو تقودها نساء - على الانتقال من القطاع غير الرسمى إلى القطاع الرسمى بهدف دعم جهود الشمول المالى .

ويحرص البنك دائمًا على تعزيز جهود الدولة لتحقيق الشمول المالى وتشجيع الشراكات بين القطاعات المختلفة بالمجتمع المصرى حكومى وأهلى وخاص من خلال المشاركة فى العديد من المبادرات والبروتوكولات التى من شأنها خدمة أفراد المجتمع، وذلك لتقديم نموذج ناجح بالمجتمع يتم تعميمه فيما بعد على كافة المستويات والقطاعات؛ وذلك للمساهمة الفعلية والحقيقية فى تنمية ونهضة المجتمع.