الأربعاء 22 مايو 2024
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

البرتغالى يطالب بالحصول على 5.52 مليون دولار

خناقة الجبلاية وفيتوريا من ينتصر؟!

..واتحاد الكرة يؤكد أحقيته فى نصف مليون فقط
..واتحاد الكرة يؤكد أحقيته فى نصف مليون فقط

مازالت أزمة روى فيتوريا، المدير الفنى السابق للمنتخب الوطنى الأول لكرة القدم، قائمة مع اتحاد الكرة بسبب الشرط الجزائى، ففى الوقت الذى يسعى فيه المسئولون داخل الجبلاية إلى إنهاء الأزمة بشكل ودى بحصول المدرب البرتغالى على قيمة الشرط الجزائى لمدة ثلاثة أشهر أى ما يعادل 552 ألف دولار، حيث كان يتقاضى المدير الفنى السابق راتبًا شهريًا قدره 184 ألف دولار.



ويرفض روى فيتوريا، الحصول على الشرط الجزائى فقط، مطالبًا بباقى عقده كاملًا، وهو «30 شهرًا» بما يعادل 5.52 مليون دولار، حيث كان عقده مرتبطًا بالتأهل لبطولة كأس العالم، والتى ستقام فى عام 2026 بين ثلاث دول «الولايات المتحدة الأمريكية وكندا والمكسيك».

إلا أن جمال علام، رئيس اتحاد الكرة، أكد أنه لا يوجد بند ينص على حصول المدرب السابق للمنتخب على عقده كاملاً، وإنما الشرط الجزائى فقط، فيما قام اتحاد الكرة بعرض العقد على الشئون القانونية بالجبلاية، والتى أكدت عدم أحقيته فى الحصول إلا على الثلاثة أشهر فقط، وعلى الرغم من ذلك فقد أرسل اتحاد الكرة عقد المدير الفنى إلى وزارة الشباب والرياضة للبت فى الأمر، وفى حالة عدم وصول اتفاق سيتم اللجوء للمحكمة الرياضية الدولية للفصل فى النزاع.

وكان روى فيتوريا، قد خاض مع المنتخب الأول مباراتين بتصفيات المونديال أمام منتخب جيبوتى وسيراليون، حيث فاز فى الأولى بسداسية نظيفة، والثانية بهدفين دون رد، ليرتفع رصيد المنتخب إلى 6 نقاط قبل مواجهتى بوركينا فاسو وغينيا بيساو بالجولتين الثالثة والرابعة بذات المجموعة، واللتين ستقامان فى شهر يونيو المقبل، إلا أن اتحاد الكرة قد وجه له الشكر، بعد الإخفاق فى بطولة الأمم الإفريقية الأخيرة، والتى أقيمت فى كوت ديفوار، وخروج المنتخب من دور السادس عشر.