الأربعاء 22 مايو 2024
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

«الجامعات» تزلزل عرش «تل أبيب»

توسعت رقعة الاحتجاجات الطلابية المناهضة للحرب الإسرائيلية على غزة حول العالم، إذ شهدت جامعات مدن رئيسية فى القارات الخمس مظاهرات واعتصامات تطالب بوقف الحرب وبمقاطعة الجامعات للكيانات الأكاديمية الإسرائيلية، فى صرخة أخيرة فى وجه الضمير العالمى الذى يحتضر.



ووصل صدى احتجاجات الطلاب من الولايات المتحدة إلى أوروبا، ففى بريطانيا انتشرت المظاهرات بين طلاب الجامعات  لتأييد ودعم غزة، وكان علم فلسطين حاضرًا بقوة على الخيام التى أقامها المحتجون فى جامعة نيوكاسل، وفى فرنسا انتقلت حمى المظاهرات إلى طلاب أعرق الجامعات الفرنسية مثل جامعة «ساينس بو» و«السوربون».

وفى السويد، شهدت مدينة أوبسالا مظاهرة مماثلة شارك فيها أكاديميون وطلاب رفعوا شعارات كتبوا فيها «من أجل فلسطين»، كذلك الدانمارك التى شهدت مدينة أودنسى مسيرة طلابية، منددة بالحرب الإسرائيلية على غزة، إذ رفع خلالها المتظاهرون الأعلام الفلسطينية.

أما فى ألمانيا فخرجت مظاهرة فى برلين، شاركت فيها أطياف سياسية متعددة، طالبت بوقف الإبادة الجماعية فى غزة، وفى سويسرا، احتل نحو 100 طالب قاعة فى ردهة مبنى تابع لجامعة لوزان، مطالبين بمقاطعة أكاديمية للمؤسسات الإسرائيلية ووقف فورى ودائم لإطلاق النار فى القطاع. 

وفى أستراليا انتشرت المظاهرات الطلابية المؤيدة للفلسطينيين فى 7 جامعات ووصل عدد خيام الطلاب المؤيدين لغزة فى جامعة سيدنى إلى ١٠٠ خيمة، علاوة على أن الهند شهدت تنظيم الطلاب فى جامعة «جواهرلال نهرو» بمدينة نيودلهى لمظاهرات لتأييد الفلسطينيين، وتزامنت مظاهرات الطلاب مع زيارة السفير الأمريكى فى الهند إريك جارسيتى للحرم الجامعى.

وفى المكسيك، خرجت احتجاجات من العشرات من طلاب الجامعة الوطنية المستقلة بمظاهرات لتأييد الفلسطينيين ورفع الأعلام الفلسطينية مع هتافات» عاشت فلسطين حرة»، ودعا الطلاب الحكومة المكسيكية بقطع العلامات الدبلوماسية والتجارية مع إسرائيل، فضلًا عن وصول المظاهرات إلى كندا، إذ تظاهر مئات الطلاب فى جامعة تورنتو تنديدًا بالحرب الإسرائيلية على غزة، ولمناصرة الاعتصام الطلابى المناهض للحرب المقام فى حرم الجامعة.

وعربيًا، فى العاصمة العراقية بغداد نظّم طلاب فى جامعة النهرين وقفة تضامنية مع قطاع غزة، كما شهدت بيروت عدة وقفات تضامنية فى عدد من الجامعات، بينها الجامعة الأمريكية، هاتفين «انتفاضة انتفاضة» ورافعين الأعلام الفلسطينية. 

وحمل بعض الطلاب لافتة كتب عليها «إزالة الاحتلال تعنى تأسيس دولة ديمقراطية واحدة من النهر إلى البحر»، ناهيك عن تظاهر طلاب جامعة صنعاء فى اليمن تضامنًا مع الشعب الفلسطينى والحركات الطلابية المناصرة فى الجامعات الأوروبية والأمريكية.