السبت 15 يونيو 2024
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

البداية كانت فتاة من فلسطين حتى مليحة

الفن المصرى «سلاح مقاومة» لدعم القضية الفلسطينية

كان الفن المصرى ولا يزال إحدى أدوات القوى الناعمة التى استخدمتها الدولة فى توثيق الأحداث، ولأن القضية الفلسطينية كانت أحد أهم شواغل مصر عبر التاريخ، جسد العديد من الأعمال الفنية القضية عبر تاريخها الممتد لنحو 76 عامًا، وكانت السينما والدراما إحدى الأدوات التى اُستخدمت فى دعم الأشقاء الفلسطينيين، وتأكيدًا على أن سلاح الفن من أقوى الأسلحة التى استخدمت لفضح الانتهاكات الصهيونية ضد الأبرياء والمدنيين، وكشفت كيف سرق العدو الأرض، فبعد أشهر قليلة من النكبة صدر أول فيلم، واستمر الفن فى رصد جرائم الاحتلال، وكان آخر الأعمال مسلسل «مليحة» من إنتاج الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية، والذى رصد معاناة الفلسطينيين، ودور مصر فى دعمهم، وفى هذا التقرير نرصد أبرز الأعمال..



 

«فتاة من فلسطين».. 1948

بطولة محمود ذو الفقار وسعاد محمد وحسن فايق، وتدور أحداثه حول طيار مصرى يستبسل فى الدفاع عن فلسطين ضد العدو الصهيونى، وتحدث غارة جوية وتسقط طائرته وتعثر عليه سلمى الفلسطينية مصابًا، فتستضيفه فى منزلها، ويتبين أن منزلها مركز للفدائيين.

 

«أرض الأبطال»..1953

بطولة كوكا وجمال فارس وعمر الجيزاوى، ويقدم الفيلم معاناة الشعب الفلسطينى بعد النكبة، حيث يسافر ضابط مصرى لغزة خلال حرب 48، ويفقد بصره بسبب الأسلحة الفاسدة ويتعرف على فتاة فلسطينية يقع فى حبها ويتزوجها.

 

«الله معنا».. 1955 

بطولة عماد حمدى وفاتن حمامة وشكرى سرحان وماجدة، ويتناول الفيلم قضية الأسلحة الفاسدة التى فجرها الكاتب الكبير إحسان عبدالقدوس وضحاياها من الضباط.

 

«أرض السلام».. 1957 

بطولة فاتن حمامة وعمر الشريف، وتدور أحداثه حول فدائى مصرى، يختفى داخل قرية فلسطينية، تتعاون معه فتاة من القرية، ويُظهر معارك الفدائيين لتحرير فلسطين.

 

«وداع فى الفجر».. 1956

بطولة شادية وكمال الشناوى ويحيى شاهين وسراج منير، ويتناول حرب 48 ومشاركة الجيش المصرى فيها.

 

«صراع الجبابرة».. 1962

بطولة نادية لطفى وأحمد مظهر ويوسف فخر، ويتناول الفيلم تعرض قرية فلسطينية للقتل على يد اليهود ويتصدى لقوات الاحتلال شباب القرية مع عدد من الجنود المصريين.

 

«الأقدار الدامية».. 1982       

بطولة نادية لطفى ويحيى شاهين وأحمد زكى، وهو مأخوذ عن مسرحية «الحداد يليق بإليكترا»، ويتناول الفيلم مشاركة الجيش المصرى خلال حرب 48. 

«ناجى العلى».. 1992 

بطولة نور الشريف ومحمود الجندى وليلى جبر وتقلا شمعون وتأليف بشير الديك وإخراج عاطف الطيب وقدم الفيلم حياة الفنان الفلسطينى ناجى العلى الذى تم اغتياله عام 1987.

 

«أصحاب ولا بيزنس».. 2002

بطولة مصطفى قمر وهانى سلامة ونور وسامى العدل وطارق عبدالعزيز، تناول خلال أحد خطوطه الدرامية قصة استشهاد شاب فلسطينى بعد تفجيره إحدى المناطق التى تتمركز فيها قوات الاحتلال.

 

«باب الشمس».. 2005

الفيلم تم تقديمه على جزءين الأول حمل اسم «الرحيل» والثانى حمل اسم «العودة» وهو مأخوذ عن رواية تحمل نفس الاسم للكاتب إلياس خورى، وتدور أحداثه حول شخصية يونس المناضل الفلسطينى، الذى يعيش قصة حبه مع نهيلة وينضم للمقاومة الفلسطينية فى لبنان، لكن تظل زوجته فى الجليل ويذهب بين الحين والآخر لمقابلتها فى مغارة باب الشمس.

 

 «السفارة فى العمارة».. 2005 

بطولة عادل إمام وداليا البحيرى وأحمد راتب، وتناول قضية مقتل الطفل الفلسطينى محمد الدرة والانتفاضة الفلسطينية... وللدراما نصيب.

 

«امرأة من زمن الحب».. 1998

بطولة سميرة أحمد وهشام سليم وعبلة كامل، وتناول العمل فى أحد خطوطه الدرامية المقاومة الفلسطينية وانتهاكات الإسرائيليين.

 

«فارس بلا جواد».. 2002

بطولة محمد صبحى وسيمون وأشرف عبدالغفور وجميل راتب، وتناول العمل وعد بلفورد ليهود وبروتوكولات حكماء صهيون.

 

«فرقة ناجى عطاالله».. 2012

بطولة عادل إمام وأحمد السعدنى وأنوشكا ونضال الشافعى وعمرو رمزى والفنانة الفلسطينية أسمهان توفيق، وتناول العمل القضية الفلسطينية، ودعم مصر الدائم لها.

 

«مليحة».. 2024

بطولة مرفت أمين ودياب وعلى الطيب، وتدور أحداث المسلسل حول أسرة من أصل فلسطينى تعيش فى السلوم، لكن بعد أحداث ليبيا تضطر للعودة مرة أخرى إلى (غزة) عن طريق مصر، ثم تواجه العديد من الصعوبات.

 

القضية الفلسطينية فى القلب

ويرى عدد من النقاد، أن القضية الفلسطينية كانت حاضرة بشكل كبير فى عدد من الأعمال سواء كانت سينما أو تليفزيون، لكنها لم تكن بحجم القضية ومعاناة شعب على مدار أكثر من 75 عامًا، حيث قال الناقد محمود قاسم: «منذ عام 1948 قُدمت مجموعة من الأفلام، وفى فترة الخمسينيات ركزت على حرب 48 وصفقة الأسلحة الفاسدة مثل «الله معنا» و«الإيمان» و«أرض السلام»، وفى الثمانينيات قدم خيرى بشارة فيلمه الأول «الأقدار الدامية» عن حرب 48، وتُعتبر فترة التسعينيات من أكثر الفترات التى تحدثت عن القضية، حيث قُدمت فى هذه الفترة أفلام مهمة مثل «ناجى العلى» و«باب الشمس»، موضحًا أن مسلسل «حارة اليهود» من الأعمال المهمة على شاشة التليفزيون فى فترة الألفينات.

وتتفق معه، الناقدة ماجدة خيرالله، حيث أشارت إلى أن كم الأعمال التى تناولت القضية الفلسطينية منذ سنوات النكبة لم تكن كافية، حيث تحتاج لأعمال كثيرة تعبر عنها، معتبرة فيلمى «ناجى العلى» و«باب الشمس» من الأفلام المهمة التى تناولت القضية. وأثنت «خيرالله» على مسلسل «مليحة» الذى قدم مؤخرا الذى اعتبرته توثيقا للأحداث الأخيرة التى حدثت فى غزة، لافتة إلى أن هناك أعمالًا تحتاج لوقت طويل حتى تكون الرؤية أوضح وأخرى يمكن أن نعتبرها توثيقًا للحدث مثلما حدث مع «مليحة».