الجمعة 18 سبتمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
احمد باشا

أصبحوا حديث الإعلام الأجنبى

لوجى وميسرة ومريم.. سفراء فوق العادة

هم بالفعل سفراء غير رسميين لمصر فى العديد من البلدان يحملون طموحات وتطلعات أبنائها يربطهم بمصر الروح  قبل الجسد، وعلى الرغم أن البعض منهم زار مصر أيام معدودة لكن بقت مصر فى وجدانه، والذى انعكس بشكل تلقائى على مبادراته فى مختلف المجالات، ولكن الموضوعية تلزمنا أن هناك الكثير منهم يعمل فى صمت أو بعيد عن الإعلام خاصة. 



وهناك العديد من النماذج المبهرة التى اصبحت حديث الإعلام الأجنبى  لوجى يوسف الفتاة الرائعة التى تقطن كندا ولم تزر مصر سوى عدد قليل من الزيارات الخاطفة حيث انطبعت صورة مصر الجميلة فى ذهنها وأصبح شغلها الشاغل أن تروج للسياحة المصرية فى كندا عن طريق العديد من الفيديوهات على  وسائل التواصل الاجتماعى وأصبحث حديث الإعلام المحلى فى كندا.  

وتسعى لوجى خلال الفترة القادمة الاشتراك فى المسابقات الدولية والمهرجانات التى تقيمها السفارة المصرية فى كندا خاصة الاحتفال بشهر التراث المصرى وأن الفترة القادمة سوف يتم تسليط الضوء المناطق السياحية  فى مصر ودعوة الكنديين والعديد من الجنسيات الأخرى لزيارة مصر. 

وعلى الجانب الآخر يتنافس الطفل المصرى ميسرة مقلد، ضمن خمسة أشخاص على لقب شخصية العام فى النمسا، حيث نشر موقع «الصحيفة» النمساوى مسابقة لاختيار شخصية عام 2020، ووضع الموقع صورة لـ«ميسرة» ضمن خمس شخصيات أخرى بارزة.. منهم: كاتبة روائية وأخصائى أمراض الرئة وأخصائية تحاليل.

وكتب الموقع بالألمانية: «برأيك أى المرشحين فعل أشياء عظيمة ويستحق لقب شخصية العام 2020؟

وأضاف: أن على الجمهور أن يقرر من الذى سيحصل على الجائزة الكبرى فى 21 أكتوبر 2020، وطلب من الجمهور أن يصوت قبل 4 أكتوبر ليربح تذاكر حصرية لحفل العام!

يذكر أن ميسرة كان حديث الصحافة النمساوية طوال فترة أزمة فيروس كورونا، حيث قام بمبادرة برفقة صديقين له بتقديم المساعدة إلى كبار السن الذين يواجهون خطورة وصعوبة فى شراء أغراضهم بسبب انتشار فيروس كورونا، حتى أصبحت مبادرته حديث الصحافة والمجتمع النمساوى.

الموهبة المصرية فى مجال الغناء الأوبرالى مريم طاحون، والتى قامت أوبرا فيينا الشهيرة بتكريمها والتى تتنافس الآن على المركز الأول فى مسابقة على مستوى النمسا، تعد نموذجًا على هذه المواهب المصرية المنتشرة فى العالم.

وطالب مؤسس الاتحاد العالمى للمواطن المصرى فى الخارج المؤسسات المصرية المعنية بضرورة رعاية هذه المواهب المصرية فى الخارج، لما لذلك من أهمية كبيرة تعود على الوطن.

وأكد أن المطربة الأوبرالية مريم ونظيراتها من المواهب المصرية بالخارج، هم امتداد للقوى الناعمة المصرية التى يأتى فى مقدمتها من أبناء مصر فى الخارج النجم العالمى محمد صلاح.