الأربعاء 29 سبتمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

واحة الإبداع

قصيدة عندليب النغم

الأعمال للفنان محمد إسحق قطب



يسيل بجوار النيل فى بر مصر نهر آخر من الإبداع.. يشق مجراه بالكلمات عبر السنين.. تنتقل فنونه عبر الأجيال والأنجال.. فى سلسلة لم تنقطع.. وكأن كل جيل يودع سره فى الآخر.. ناشرا السحر الحلال.. والحكمة فى أجمل أثوابها.. فى هذه الصفحة نجمع شذرات  من هذا السحر.. من الشعر.. سيد فنون القول.. ومن القصص القصيرة.. بعوالمها وطلاسمها.. تجرى الكلمات على ألسنة شابة موهوبة.. تتلمس طريقها بين الحارات والأزقة.. تطرق أبواب العشاق والمريدين.  إن كنت تمتلك موهبة الكتابة والإبداع.. شارك مع فريق  «روزاليوسف» فى تحرير هذه الصفحة  بإرسال  مشاركتك  من قصائد أو قصص قصيرة أو خواطر «على ألا تتعدى 550 كلمة» مرفقا بها صورة شخصية على الإيميل التالى:

ضاع النغم مـن الوتر

والوش خد مني

والفن حاله اتعوج

وأنا لسة مستنى

تعالى عيد فننا

يا عندليب غنى

يا مسك أهل النغم

يا كف متحنى

هاجرت طيور الهوى

ما اعرفشى راحت فين

كل الأصيل اغترب

وتاهت العناوين

كل اللى فاضل نشاز

قاعد على الصفين

زى الردئ الهزيل

عايم على الميا

أما التقيل الأصيل

ساكن فـى عمق الطين

يا عندليب النغم

شوف الطرب مالُهْ

دا حاله أصبح عدم

تعالى شوف حاله

صار النغم درَبُكهْ

فى كل أحوالُه

الكل غاوى غُنا فرحان بمواله

والحظ لو يخدمه

يبقى النقيب خالُه

تمشى الأمور والسكك

تِسلك وتحلى له

يا عندليب النغم

فن السمع

شعر - إبراهيم خليل إبراهيم