الخميس 22 فبراير 2024
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
احمد باشا

وزير الاتصالات يبحث التعاون مع بلغاريا فى مجالات التحول الرقمى والذكاء الاصطناعى

التقى الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ميلينا ستوتشيفا وزيرة الابتكار والنمو ببلغاريا، والوفد المرافق لها؛ لمناقشة فتح آفاق للتعاون المشترك، وتبادل الخبرات بين مصر وبلغاريا فى مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.



يأتى ذلك على هامش فعاليات الدورة الأولى من أعمال لجنة التعاون المشترك بين مصر وبلغاريا التى تُعقَد برئاسة وزيرىْ خارجية البلدين فى القاهرة.

وخلال اللقاء، أعرب طلعت عن تطلعه لدفع التعاون وتعزيز الشراكات الإستراتيجية بين مصر وبلغاريا فى مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، على النحو الذى يسهم فى تحقيق المصالح المشتركة للبلدين، مشيرًا إلى أبرز المشروعات التى يتم تنفيذها فى قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتطوير البنية التحتية الرقمية، وتحقيق التحول الرقمى، وبناء القدرات، ودعم الابتكار الرقمى، وتعزيز البحث والتطوير فى التقنيات الناشئة، لافتًا إلى الجهود المبذولة لتهيئة بيئة مُحفّزة للاستثمارات الأجنبية المباشرة فى مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وأوضح أن مصر تُعدّ أحد أهم المواقع الرائدة فى مجال التعهيد، حيث تحظى بوفرة فى المهارات التقنية المؤهلة لتقديم خدمات التعهيد فى مختلف التخصصات التكنولوجية لمختلف الأسواق حول العالم؛

مشيرًا إلى أن هناك اهتمامًا بالتركيز على جذب الشركات العالمية لإقامة مراكز لها فى مصر لتصدير الخدمات فى التخصصات الأكثر تعمقًا فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والتى تشهد طلبًا عالميًّا متزايدًا، مثل الأنظمة المُدمجة والإلكترونيات وأشباه المُوصّلات وبرمجيات السيارات.

من جانبها أكدت وزيرة الابتكار والنمو ببلغاريا أن التعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات يتضمن فرصًا كبيرة، ويرتكز على أسس جديدة تتسم بالإبداع والابتكار والتكنولوجيات الحديثة، مشيرة إلى أن الوزارة تم إنشاؤها منذ عامين، ويطلق عليها فى بلغاريا وزارة المستقبل؛ لأنها تُعنى بخدمة القطاعات الاقتصادية الجديدة باستخدام التكنولوجيات الحديثة، بالإضافة إلى تنمية القدرات، وخدمة المواطنين، ووضع سياسات الذكاء الاصطناعى وتطبيقاته، وتعتمد فى نهج عملها على التعاون مع كل أصحاب المصلحة؛ من هيئات وقطاع خاص ومجتمع أكاديمى وشركات صغيرة ومتوسطة ورواد أعمال، لافتة إلى أنه تم تحديد مجالات عمل رئيسية للوزارة، وسيتم تنفيذها من خلال مشاريع استرشادية وفقًا لأفضل الممارسات العالمية؛ مؤكدة أهمية التركيز على الإبداع والتنافسية بما يتواكب مع التوجهات العالمية الجديدة.

وشهد اللقاء بحث التعاون وتبادل الخبرات فى مجال التحول الرقمى، وإمكانية الاستفادة من الكفاءات الرقمية المصرية فى تحقيق التحول الرقمى ببلغاريا، وكذلك سبل تعزيز الاستثمار المشترك فى مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، خاصة فى مجالات صناعة الإلكترونيات، وتطوير البرمجيات المدمجة للسيارات، بالإضافة إلى مناقشة فرص التعاون فى مجالات دعم الابتكار الرقمى وريادة الأعمال، حيث تم تسليط الضوء على التجربة المصرية فى نشر مراكز إبداع مصر الرقمية فى كل أنحاء الجمهورية.

وناقش الوزيران آليات التعاون فى مجال تطوير حلول تكنولوجية مبتكرة باستخدام التقنيات الناشئة، مع التركيز على تقنيات الذكاء الاصطناعى، وذلك فى المجالات ذات الاهتمام المشترك لدى البلدين، كذلك تمّت مناقشة سبل الاستفادة من التجربة البلغارية فى تمكين الشركات الصغيرة والمتوسطة المتخصصة فى مجال تكنولوجيا المعلومات.

وتم الاتفاق على تبادل الزيارات بين الشركات من الجانبين، كما سيقوم وفد يضم شركات بلغارية فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بزيارة لمصر خلال الفترة المقبلة.