الخميس 22 فبراير 2024
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
احمد باشا

الأحزاب: استكمال جلسات الحوار الوطنى خلال المرحلة المقبلة ضرورة للخروج بحلول قابلة للتطبيق

أشادت قيادات حزبية بقرارات مجلس أمناء الحوار الوطنى الخاصة باستكمال جلسات الحوار الوطنى خلال المرحلة المقبلة، وخاصة ما يخص المحور الاقتصادى بشكل أعمق وأشمل وأكثر فاعلية، استجابة لدعوة الرئيس عبد الفتاح السيسى لمعالجة التحديات الاقتصادية المختلفة والبحث عن حلول فعالة من شأنها المساعدة فى ازدهار الحالة الاقتصادية.



وأكد النائب أحمد عبدالجواد، نائب رئيس حزب مستقبل وطن وأمين التنظيم، أهمية دعوة الحكومة إلى حضور جلسات الحوار الوطني، مشيرا إلى أن مجلس أمناء الحوار الوطنى حريصون على تحويل توصيات الحوار الوطنى لإجراءات على أرض الواقع وإجراءات وتشريعات تساهم فى تحسين مستوى معيشة المواطن المصري، وبناء الوطن.

وأوضح أن الحوار الوطنى مظلة جمعت كل القوى السياسية والحزبية فى مصر من أجل النقاش حول مصلحة الوطن، وجرى ترجمته فى صورة التوصيات التى خرجت على مدار الفترة الماضية بشأن العديد من المحاور الاقتصادية والسياسية والاجتماعية، وكانت الحوارات والنقاشات ترقى بالجمهورية الجديدة التى تعيشها مصر خلال الفترة الراهنة، حيث تميز الحوار بالجدية والحسم فى عدد من القضايا الشائكة.

ورحب حزب حماة الوطن، برئاسة الفريق جلال الهريدي، بما أعلنه مجلس أمناء الحوار الوطني، بتشكيل لجنة لتنسيق تنفيذ مخرجات المرحلة الأولى بالتعاون مع الحكومة، ومجلس النواب، والجهات المختلفة ذات الصلة وتشكيل هذه اللجنة بداية الوصول لحلول حقيقية لكافة الملفات التى تم عرضها خلال جلسات الحوار فى المرحلة الأولى.

من ناحيته، ثمن نائب رئيس حزب المؤتمر اللواء دكتور رضا فرحات قرارات مجلس أمناء الحوار الخاصة باستكمال جلسات الحوار خلال المرحلة المقبلة، منوها بأن استكمال الجلسات يأتى بهدف البحث عن حلول فعالة من شأنها المساعدة فى ازدها الحالة الاقتصادية وهو ما يكشف الجدية فى تنفيذ المخرجات من أجل الوصول لحلول واقعية قابلة للتنفيذ، بشأن القضايا محل الحوار الوطني.

وأضاف أنه يجب أن تكون الجلسات لمدة 3 أسابيع أو شهر، وترفع نتائجها فورا للرئيس، للتعامل الفعال مع التحديات التى تواجه الاقتصاد المصري، بما يليق بالجمهورية الجديدة، التى يتشارك فى بنائها كل أبناء الوطن.

وثمن رئيس حزب الاتحاد رضا صقر، دعوة مجلس أمناء الحوار الوطنى الحكومة لحضور كل الجلسات المقبلة للحوار الوطني، مؤكدا أن حضور الحكومة الجلسات ضرورة للخروج بمقترحات قابلة للتنفيذ وواقعية.

وأشاد صقر بقرارات مجلس أمناء الحوار بخصوص سرعة عقد جلسات المحور الاقتصادى بالحوار الذى يأخذ مناقشات أكثر عمقًا، موضحا أن دعوة الرئيس لإجراء هذا الحوار الاقتصادى تعكس التعاون الحقيقى ما بين كافة أطراف العمل السياسي، وحرصهم على الخروج من الأزمة الحالية التى يواجهها الاقتصاد المصري.

وقالت رئيس حزب مصر أكتوبر الدكتورة جيهان مديح: إن دعوة الحكومة فى كل جلسات الحوار الوطنى المقبلة، تساعد فى المشاركة والخروج بتوصيات قابلة للتنفيذ، مضيفة أن ملف الاقتصاد ملف شائك ودقيق، ويتطلب وجود متخصصين لإيجاد حلول واقعية سريعة المفعول.