السبت 13 أبريل 2024
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

طرق بسيطة لمساعدة طفلك على رؤية جانبه المشرق ومنع المقارنة غير الصحية

بدءاً من استخدام وسائل التواصل الاجتماعى وحتى تحديد الأهداف، إليك خمس طرق عملية لمساعدة طفلك على الابتعاد عن المقارنات غير الصحية وتعزيز احترام الذات الصحي، وفقاً لموقع تايمز أوف انديا.



يقوم الأطفال بمقارنة أنفسهم بالأطفال الآخرين، وفى عصر وسائل التواصل الاجتماعي، يمكن أن تكون هذه المقارنة ضارة جدا لهم، فمن المهم أن يشجع الآباء أطفالهم على التفكير بشكل إيجابى فى أنفسهم وتنمية احترام الذات. 

وفقاً لنظرية المقارنة الاجتماعية التى وضعها عالم النفس ليون فيستنجر، فإن الناس يقيسون قيمتهم من خلال مقارنة أنفسهم بأشخاص آخرين فى المقارنة التصاعدية والأسفلية والجانبية، وقد تبين أن المقارنة التصاعدية حيث نقارن أنفسنا بشخص أفضل منا، هى الأكثر ضررا لأن «من ازدهار وسائل التواصل الاجتماعي، حيث نحظى بحياة منسقة تماما للآخرين، ونفشل فى رؤية الظلام خلف تلك الشاشة، وبالتالى قد تتأثر صحتنا العقلية بشكل كبير بهذا التعرض المستمر لتصوير مثالى لحياة الآخرين، وقد شاركت ساكشى أخصائى علم النفس، خمس طرق يمكن أن تساعد طفلك على رؤية الجانب الأكثر إشراقة من نفسه.

1- حدد أولويات أهدافك الخاصة: لكل منا أحلام وأهداف وطموحات مختلفة فى الحياة، وقد تكون هناك بعض المسارات المشتركة المؤدية إليها، لكن القيمة التى يحصل عليها كل واحد منا مختلفة.. اكتب فى أى مكان فى مذكراتك أو المفكرة ما تريده، ولماذا تريده. هل تجد السعادة والسلام عندما تحقق أهدافك، أم أنك تحتاج إلى التحقق الخارجى عندما تحقق شيئا ما؟. 

2- الحد من استخدام وسائل التواصل الاجتماعى: خذ فترات راحة من مواقع التواصل الاجتماعى التى تجعلك تشعر بعدم الكفاءة أو الشعور بالخجل، وضع حدود وتحديد فترات معينة لاستخدام وسائل التواصل الاجتماعي، عند استخدام وسائل التواصل، ضع فى اعتبارك أن المحتوى الذى تتم مشاركته هناك غالبا ما يكون عبارة عن شريط مميز، وأن العالم الحقيقى قد يختلف بشكل كبير عن التمثيلات، والتحقق من ذلك بنفسك من خلال المقابلات التى أجريتها مع الأشخاص الذين كانوا فى الخلفية أو شاهدوا الأفلام ذات الصلة.

3- كن على دراية بمحفزاتك: قم بتسجيل الأحداث والمواقف التى تجلب لك الحزن أو السخرية لتعزيز عافيتك العقلية والعاطفية، ليست وسائل التواصل الاجتماعى فقط هى التى تقوض قيمتنا الذاتية. وجود شخص فى حياتك ينتقدك باستمرار، قد تشعر بعدم الجدارة عندما يتفاخر زميلك فى العمل. ربما هناك مكان على وجه الخصوص يمنحك مشاعر رهيبة، مثل تصفح أحد متاجر التسوق الراقية. يمكنك اتخاذ خطوات لمنع إجراء المقارنات بمجرد أن تكون على دراية بالظروف التى من المحتمل أن تدفعك إلى القيام بذلك.

4- قم بإحصاء الإيجابيات ونقاط القوة فى حياتك: كثيرا ما نميل إلى تجاهل الإيجابيات والتركيز على السلبيات فى حياتنا.. ما نفتقر إليه، وما نتمنى أن يكون لدينا وما إلى ذلك، خذ ورقة واكتب كل الإيجابيات ونقاط القوة التى يمكنك التفكير فيها عن نفسك. لا بأس أن تكون متواضعا، ولكن يجب أيضا أن تفخر بما أنجزته وتعبر عن امتنانك لهذه الأشياء.

5- حاول استخدام المقارنة لرفع مستوى نفسك: من الشائع بالنسبة لك أن تقيم نفسك مقارنة بالأشخاص الآخرين. كل شخص يمر بلحظات عندما تطغى عليه المخاوف والشك فى نفسه. فى بعض الأحيان، يصيب انعدام الأمن حتى الأفراد الأكثر ثقة بالنفس، ولكن المقارنة يمكن أن تكون حافزا للتغيير، فترغب فى الحصول على شيء ما، استلهم من الشخص الذى فعل ذلك، لكن افعل ذلك من خلال طريقك، بالسرعة التى تناسبك.