السبت 13 أبريل 2024
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

الدورات الرمضانية تثير استياء الحكام

سادت حالة من الارتباك بين حكام الأسبوع الـ 17 الذى تنطلق مبارياته اليوم - الأربعاء - بثلاثة لقاءات هى الجونة والمقاولون العرب والإسماعيلى أمام سموحة وسيراميكا كليوباترا ضد زد ثم تستكمل غداً - الخميس - بثلاث مباريات هى البنك الأهلى أمام الداخلية والمصرى ضد الاتحاد السكندرى ثم إنبى مع فاركو وتأجلت مباراتا الزمالك أمام بلدية المحلة وفيوتشر مع الأهلى بسبب مشاركات الزمالك وفيوتشر ببطولة الكونفيدرالية حيث يلتقيان يوم - الأحد - المقبل 7 أبريل فى حين يلتقى الأهلى مع سيمبا التنزانى بلقاء العودة يوم - الجمعة - القادمة.. الارتباك ساد الحكام بسبب تأجيل مباريات الأسبوع الـ 17 والتى كان مقررًا إقامتها أيام 31 مارس الماضى و1 و2 وأبريل.



وقامت رابطة الأندية بتأجيل المباريات إلى 3 و4 و5 أبريل وبناءً على ذلك قامت لجنة الحكام الرئيسية برئاسة البرتغالى فيتور بيريرا رئيس اللجنة بإبلاغ الحكام الذى كان قد تم تعيينهم فى المباريات حين كانت ستقام فى المواعيد السابقة بتأجيل اللقاءات بأنه قد يحدث تغيير وتعديل فى التعيينات بعد التأجيل وهو ما جعل الحكام فى حالة استياء وغضب شديدين إلا أن بعض المصادر أكدت أن اللجنة كانت تخشى من قيام الحكام بتسريب قرار تعيينهم فى مباريات الأسبوع الـ 17 إلى وسائل الإعلام وأن وجودهم سيكون كما هو دون تغيير.

وقال مصدر خاص إن ما حدث لم يكن الاستياء الوحيد لحكام الأسبوع الـ 17 والذين يرون أن تعيينهم فى تلك المباريات قد أضرهم مادياً بسبب قيامهم فى نفس الوقت بإدارة مباريات الدورات الرمضانية المنتشرة فى ربوع مصر خلال شهر رمضان المبارك وأنهم يحصلون على مقابل ذلك فى الحال فى حين أن مستحقاتهم عن مباريات الدورى مؤجلة منذ شهور طويلة 

وأضاف المصدر على سبيل المثال فإن الحكام الدوليين يحصلون على مبلغ 3000 جنيه فى المباراة الواحدة بدورة زد الدولية للناشئين بينما يحصل الحكم غير الدولى على مبلغ 1500 جنيه وقد شارك فى هذه الدورة كبار الحكام أمثال إبراهيم نور الدين وأمين عمر وأحمد الغندور ومحمود البنا وطارق مجدى ومصطفى عثمان وايضاً المساعدون شريف عبد الله وهانى خيرى وأحمد عبدالغنى ونور السعيد وأحمد عبد المنعم وأحمد عادل عبدالفتاح وأحمد زيدان ويشرف على الدورة توفيق السيد مسئول التعيينات السابق فى لجنة الحكام الرئيسية والذى استعان بالحكمين عاطف حسين ومحمود دسوقى على الرغم من الخلافات التى كانت بينهم خلال تواجده بلجنة الحكام بسبب عدم إسناد مباريات لهما فى الدورى الممتاز 

ومن ناحية أخرى لم يتم حسم هوية الحكام الذين سيديرون مباراة الأهلى والزمالك والمقرر لها يوم 15 أبريل بمسابقة الدورى العام والتى ستقام بالمملكة العربية السعودية وهل سيكونوا أجانب كما حدث فى نهائى كأس مصر الأخير أم سيدير طاقم تحكيم مصرى. 

فى سياق آخر أثارت تصريحات جمال علام رئيس اتحاد الكرة بشأن احتمالية التجديد لفيتور بيريرا والذى من المفترض انتهاء عقده يوم 23 سبتمبر المقبل فى رواية وبعد انتهاء الموسم فى رواية ثانية استياء عدد غير قليل من الحكام بسبب أنه لم يقدم شيئاً للمنظومة التحكيمية ولم يطور من أداء الحكام.