الأربعاء 22 مايو 2024
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

من سمراء سيناء إلى الاختيار

أعمال فنية خلدت «البطولات والتضحيات»

«الفن هو ذاكرة الشعوب»، إذ وثقت السينما والدراما، أعظم الأحداث التى شهدتها أقدس بقعة على أرض الوطن، بدءا من نكسة 67 حتى حرب أكتوبر واستعادة سيناء من الاحتلال الإسرائيلى، وصولًا لبطولات القوات المسلحة والشرطة فى القضاء على الإرهاب خلال الـ10 سنوات الأخيرة، ولأن سير الأبطال لا تموت فقد خلدت السينما والتليفزيون ملاحم وبطولات القوات المسلحة والشرطة وأهالى سيناء فى الدفاع عن تلك الأرض الطاهرة، وخلال هذا التقرير نرصد أبرز الأعمال الفنية التى وثقت البطولات على أرض السلام.



«سمراء سيناء».. 1959

بطولة كوكا ويحيى شاهين ومحمود المليجى وبرلنتى عبدالحميد وتأليف وإخراج نيازى مصطفى، وتدور أحداثه حول «سمرة» ابنة أحد مشايخ سيناء ويتناول حياة البدو هناك.

«أغنية على الممر»..1972

بطولة صلاح السعدنى ومحمود مرسى وصلاح قابيل، وتدور أحداثه وقت حرب الاستنزاف من خلال مجموعة من الجنود ينقطع اتصالهم بالقيادة.

«الرصاصة لا تزال فى جيبى».. 1974

بطولة محمود ياسين ونجوى إبراهيم ويوسف شعبان وتدور أحداثه من نكسة 67 وحتى نصر 73.

«أبناء الصمت»..1974 

بطولة نور الشريف ومحمود مرسى ويتناول الفيلم فترة حرب الاستنزاف ما بين الجبهة فى سيناء وبين القاهرة.

«الوفاء العظيم».. 1974

بطولة محمود ياسين ونجلاء فتحى، ويتناول نصر أكتوبر ومجموعة من العمليات العسكرية حتى تحقيق النصر.

«حتى آخر العمر».. 1997

بطولة نجوى إبراهيم ومحمود عبدالعزيز وعمر خورشيد وسعيد صالح قصة يوسف السباعى وإخراج أشرف فهمى .

«العمر لحظة».. 1978

بطولة ماجدة وأحمد مظهر وناهد شريف وأحمد زكى ويرصد الفيلم حياة الجنود والضباط بعد حرب 67 وحتى 73.

«وضاع حبى هناك»..1982

بطولة عفاف شعيب وحسين فهمى وناهد جبر وتدور أحداثه حول زوجة تفقد زوجها فى نكسة 67 وتبحث عنه فى سيناء.

«إعدام ميت».. 1985

بطولة محمود عبدالعزيز وفريد شوقى ويحيى الفخرانى وبوسى وليلى علوى وإبراهيم الشامى ويقدم نموذجا مشرفا للرجل السيناوى الذى يقتل ابنه بيده عندما يكتشف خيانته.

«فتاة من إسرائيل».. 1999

بطولة محمود ياسين وفاروق الفيشاوى ورغدة وخالد النبوى وحنان ترك ومصطفى شعبان وتأليف رفيق الصبان ومحمد المنسى قنديل وإخراج إيهاب راضى وتدور أحداثه على أرض طابا.

«الممر».. 2019

بطولة أحمد عز وإياد نصار ومحمد فراج وأحمد فلوكس وهند صبرى ومحمد جمعة وتأليف وإخراج شريف عرفة ويتناول حرب الاستنزاف وبطولة الرجل السيناوي.

«السقوط فى بئر سبع».. 1984

بطولة سعيد صالح وإسعاد يونس وأبوبكرعزت وتناول المسلسل فى أحد خطوطه الدرامية بطولة أسرة من العريش ساعدت ضابطا مصريا ليهرب من قوات الاحتلال.

«وادى فيران».. 1998

بطولة جمال عبدالناصر وحنان ترك وعبدالله محمود ويعكس صورا متباينة لمقاومة اهل سيناء وبطولاتهم ضد قوات الاحتلال الاسرائيلى من نكسة 67 لنصر 73.

«الاختيار».. 2020

ضم عددا كبيرا من النجوم منهم أمير كرارة وكريم عبدالعزيز وأحمد مكى وأحمد عز وأحمد السقا وأحمد العوضى وتناول بطولات القوات المسلحة فى مواجهة الإرهاب.

«الكتيبة 101».. 2023

بطولة آسر ياسين وعمرو يوسف وأحمد صلاح حسنى ووفاء عامر وتدور الأحداث حول وقائع حقيقية للتصدى للتنظيمات التكفيرية شماء سيناء.

أرض حرب وسلام

وحول الأعمال التى تناولت أرض الفيروز، يرى عدد من النقاد أن معظم الأعمال تناولت سيناء كأرض حرب والقليل منها تناول حياة أهلها، إذ تقول الناقدة ماجدة موريس: «بشكل عام تقديم الشخصية السيناوية فى معظم الأعمال الفنية لم يكن كبيرا، لكن الأرض حاضرة بقوة، بجانب أن النماذج التى تم تقديمها لأهل سيناء هى نماذج مشرفة.

وأشارت «موريس»، إلى أن الأعمال التى تتحدث عن سيناء وما مرت به من أحداث يحتاج بشكل كبير لدعم الدولة وإمكانياته، وهى التى تتصدى لهذه النوعية من الأعمال، مضيفة: «فيلم «الممر» خير مثال لما أقوله فلولا دعم الدولة لما خرج بهذا الشكل المشرف».

فيما قال الفنان أحمد فؤاد سليم إنه كان جنديًا بسلاح الدفاع الجوى، بالفرقة الثامنة وكان برتبة شاويش، مضيفًا، إنه فى بداية تجنيده ذهب للسويس وحضر الضربة الزيتية الأولى والثانية، مشيرا إلى أن الصواريخ المضادة للطائرات لم تكن قد دخلت الجيش. 

وأضاف، أنه كان فى الدفاع الجوى فى مرحلة تجهيز الجبهة بصواريخ سام 2، وسام 3، مشيرًا إلى أنه كان مدفعجيًا على مدفع 23 ملي، وبعد حرب 1967 كان الأسطول يدور حول رأس الرجاء الصالح، قادما من البحر الأحمر حتى يعسكر فى الجنوب، وتم نقله لمنطقة سفاجا لحماية الأسطول. وحول مشاركته فى إحدى العمليات قال: «فى حرب الاستنزاف كان هناك طائرة مصرية تخطت قناة السويس وتم إطلاق النار عليها وإصابتها إصابة بسيطة هبطت على إثرها اضطراريا داخل الأراضى المصرية، مشيرًا إلى أن الرئيس السادات كان موجودا فى غرفة العمليات طيلة الوقت خلال الفترة بين الاستنزاف و1973، وطالبنا بإحضار طائرة من إسرائيل ردا على ذلك التصعيد».