الخميس 9 يوليو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
احمد باشا

مصور يقدم للأطفال ترجمة بصرية لآيات القرآن فى «فوتوسيشن»

يجهل الكثير من الأطفال تفسير سور القرآن وعندما يحاولون فهم معناها يفشلون ربما بسبب عدم إلمام الكبار بهذه التفاسير أو لصعوبة توصيل المعانى لهم بأسلوب سلس وبسيط يناسب عقولهم الصغيرة، ومن هنا فكر المصور الفوتوغرافى محمد عاطف توظيف عدسته، لعلاج تلك المشكلة، ومحاولة توصيل معلومات دينية للأطفال، من خلال جلسة تصوير للقضاء على فكرة عدم الفهم الجيد للدين، والذى قد يتسبب فى مشكلات عديدة فى الحياة اليومية واندثار القيم التى نص الإسلام على اتباعها والالتزام بها مع الآخرين وعلى رأسها المعاملة الحسنة. استعد عاطف لتنفيذ فكرته جيداً، بالإلمام بتفسير بعض آيات وسور القرآن، إذ قال: «بحثت وسألت وقرأت فى التفاسير، ولأكثر من مصدر، وبدأت فى توصيلها بالصورة للأطفال»، وقد لاقت الفكرة تفاعل كبير وانتشار واسع بين الجميع كبار وصغار فور نشر الصور على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تداولها الآلاف لما فيها من سهولة ويسر فى تفسير آيات القرآن الكريم والتى نحتاجها فى الوقت الحالي. قام عاطف بتصوير مشاهد فوتوغرافية لتفسير سورة «القلم» فى منطقة القناطر الخيرية وتتراوح أعمار الأطفال المشاركين ما بين 8 أعوام وحتى 13 عاماً، وكانوا متفهمين للفكرة ويشعرون بسعادة كبيرة، فضلا عن شغفهم بهذه التجربة التى تعد الأولى فى مصر، حيث يشارك الأطفال فى توعية من هم فى مثل عمرهم بضرورة اتباع القيم والأخلاق التى نص عليها كتاب الله تعالى. وعن تحضير جلسة تصوير سورة «القلم»، يقول عاطف: «جمعت الأطفال ووضحت لهم الفكرة، وكانوا متحمسين ويشعرون أنهم يفعلوا شيء مهم، ولاحظت إنهم يتجاوبون مع الشرح، ويقدموا الفكرة ببساطة واستمتاع».