الثلاثاء 5 يوليو 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
احمد باشا

الانتقام

و«الكرة الذهبية» يضعان صلاح فى مهمة مصيرية

عاد النجم المصرى محمد صلاح ليتصدر المشهد فى وسائل الإعلام مجددا بعد أيام من إثارته الجدل بسبب تصريحاته حول رغبته فى الإنتقام من ريال مدريد فى نهائى دورى أبطال أوروبا. 



وأثار الفرعون المصرى الجدل هذه المرة بسبب تصريحاته حول أحقيته بالفوز بجائزة الكرة الذهبية هذا العام.. حيث قال فى تصريحات على هامش تتويجة بلقب أفضل لاعب فى إنجلترا: “سجلت 40 هدفًا من قبل ولم أتوج بالكرة الذهبية”.

وتابع” هذا الموسم معدلاتى التهديفية مرتفعة والتمريرات الحاسمة إلى جانب الفوز مع ليفربول بكأس الرابطة”.

وواصل مو صلاح قائلا “هذا هو أفضل موسم لى فى ليفربول، لقد تطور أسلوبى وطريقة صناعتى للفرص، لقد تغير كل شىء فى أدائى تقريبا”.

وتسلم صلاح للمرة الثانية فى تاريخه جائزة أفضل لاعب فى إنجلترا هذا الموسم، التى تُمنح من قبل رابطة النقاد الإنجليز، والتى يتم التصويت عليها من قبل 400 صحفى إنجليزى.

وحصل صلاح على 48% من الأصوات، متفوقًا على نجم مانشستر سيتى كيفين دى بروين، وكذلك نجم وست هام يونايتد ديكلان رايس، اللذين احتلا المركزين الثانى والثالث فى الاستطلاع.

وحضر صلاح الحفل الذى أقيم فى لندن، رفقة وكيله رامى عباس، وتسلم الجائزة من أسطورة ليفربول آيان راش. ويرى البعض أن تصريحات محمد صلاح عن أحقيته بالكرة الذهبية حملت نوعا من  أنواع المخاطرة بمعنى أنه فى حالة خسارة الألقاب مع ليفربول سيتعرض لانتقادات لإذعة على تلك التصريحات.. ولكنه لو فاز ببطولتى الدورى ودورى الأبطال سيحصل على تعاطف الكثير ودعمهم من أجل الحصول على جائزة الكرة الذهبية هذا العام وبالتالى دخول التاريخ. 

من ناحية أخرى لا يزال تصريح صلاح برغبته بالثأر من ريال مدريد الشغل الشاغل لمعظم وسائل الإعلام فى الفترة الحالية.. حيث فاجأ صلاح الجميع  بتصريح مثير بعد التأهل إلى نهائى دورى الأبطال على حساب فياريال إذ قال إنه يتمنى مواجهة ريال مدريد فى نهائى دورى أبطال أوروبا، للثأر من هزيمة نهائى 2018.

ولم يكتف قائد منتخب مصر بذلك، وإنما كتب عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعى: “لدينا حساب لنصفيه”  بعد تحقق أمنيته وتأهل ريال مدريد لمواجهة الريدز فى النهائى.

وواصل محمد صلاح تصريحاته النارية، حيث قال فى تصريحات أبرزها موقع “ليفربول إيكو” المهتم بأخبار الريدز، عندما سئل عما إذا كان فريقه يريد الثأر من هزيمة نهائى 2018:  “نعم.. لقد حان وقت الانتقام”. 

ومن المقرر أن يتقابل ليفربول وريال مدريد يوم السبت الموافق 28 مايو الجارى على ملعب “حديقة الأمراء” بمدينة باريس فى نهائى دورى أبطال أوروبا لهذا الموسم. 

وخسر ليفربول على يد ريال مدريد بنتيجة 1-3 فى نهائى دورى أبطال أوروبا عام 2018، كما ودع المسابقة فى الموسم الماضى على يد الفريق الملكى من الدور ربع النهائى.. وهو ما دفع صلاح لرفع شعار الانتقام قبل مواجهة النادى الملكى.