الثلاثاء 5 يوليو 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
احمد باشا

«المتطوع المنتج».. مبادرات لتنمية المهارات وزيادة الوعى المجتمعى

شهدت وحدات التضامن الاجتماعى داخل الجامعات بمختلف محافظات الجمهورية إقبالا كبيرا من الطلاب، حيث تجاوزعدد المتطوعين الـ12 ألف متطوع، وأصبح المتطوعون أول الحاضرين والمشتركين فى كل الأنشطة من ندوات ومعسكرات وورش عمل ودورات تدريبية وزيارات ميدانية خارجية واقامة معارض تحت شعار «المتطوع المنتج».



تلقت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى تقريرًا قدمه الدكتور صلاح هاشم مستشار وزارة التضامن الاجتماعى للسياسات الاجتماعية ومنسق عام برنامج وحدات التضامن الاجتماعى داخل الجامعات عن أنشطة، وإنجازات قطاع التطوع بوحدات التضامن الاجتماعى بالجامعات. 

وكشف التقرير أن عدد المتطوعين بوحدات التضامن الاجتماعى بالجامعات تجاوز الـ  12 ألف متطوع من طلاب الجامعات بالوحدات، وأصبح المتطوعون أول الحاضرين والمشتركين فى كافة الأنشطة من ندوات ومعسكرات وورش عمل ودورات تدريبية وزيارات ميدانية خارجية، حيث  نفذت الوحدات خلال الفترة من يونيو 2021 حتى مايو 2022 عدد 900 نشاط مع المتطوعين، وهدفت الوحدات من خلال خطة أنشطتها فى السنة الأولى من تواجدها بالجامعات إلى نشر ثقافة التطوع  وتنمية شخصية الطالب المتطوع.

ونفذت وحدات التضامن الاجتماعى عددًا من الأنشطة للمساهمة فى نشر ثقافة المتطوع وهدفت  إلى تكوين شخصية المتطوع الفعال، وكان الهدف الأسمى للوحدات، فنفذت ما يقرب من 317 نشاطا توعويًا، هدف إلى تنمية شخصية بناءة قادرة على العمل ولديها قدر على  المسئولية المجتمعية، (معسكرات قادة التطوع، ورش القيادة والتبعية، معسكرات قادرون باختلاف، ورش تنمية المهارات المختلفة مثل «كيف تكون قائد ناجح والإقناع والتفاوض، التطوع والعمل الجماعى، أساليب النجاح وعدد من المبادرات وحملات التوعية.

ونفذت 349 نشاط تمكين اقتصادى شمل على ندوات وورش عمل ودورات تدريبة (المشروعات الصغيرة، الحرف اليدوية المتنوعة، وورش ريادة الأعمال، كيفية دراسة جدوى المشروعات الصغيرة، ورش التسويق...)، حتى عملت الوحدات على تنظيم عدد من المعارض (9) وإدخال المتطوعين كعارضين فى المعارض التى نفذتها داخل الجامعات تحت شعار « المتطوع المنتج»، ومن جانب آخر عمدت الوحدات على تأهيل متطوعيها لسوق العمل فنفذت العديد من الندوات وورش العمل تحت مسمى «جلسات الإرشاد الوظيفى».

ونظمت تدريبا للمتطوعين لكى يكونوا قادة صغار من خلال إشراكهم فى الأعمال الإدارية والتنظيمية وتكوين  لجان يشترك فيها المتطوع وفقاً لميوله وقدراته (التدريب والتنظيم – الإعلام – العلاقات العامة- ...) ويتم إكسابه المهارات المختلفة من خلال ورش العمل والدورات التدريبية وذلك على مستوى (29) وحدة داخل الجامعات، وكذلك زيادة معارف وخبرات الطالب المتطوع من خلال إشراكه فى الزيارات الميدانية الخارجية للجهات المختلفة (مراكز التكوين المهنى –مراكز إعداد الأسر المنتجة – الهلال الأحمر المصرى- الشئون الاجتماعية – الجمعيات الأهلية – دور الأيتام والمسنين- المشروعات القومية.

 ورش القيادة والتبعية

فعلى مستوى 23 وحدة للتضامن الاجتماعى داخل الجامعات، تم تنفيذ ورش القيادة والتبعية لمتطوعى الوحدات شملت عدد 2660 مستفيدا، تضمنت ورش عمل نظرية وعملية عن مفهوم القيادة وأنواعها وسمات القادة، ومحاكاة عملية للشخصية القيادية، حيث قامت وحدات التضامن الاجتماعى بالجامعات خلال عام 2021و 2022، بتدريب بعض المتطوعين وترشيح قادة من المتطوعين فى العديد من المجالات التطوعية داخل الوحدات (التنظيم والإدارة، موارد بشرية، علاقات عامة، إعلام، مبادرات.

المعسكرات 

نظمت وحدات التضامن سلسلة من المعسكرات، شارك فيها المتطوعون بشكل أساسى فى كافة الأنشطة المنفذة بها، وذلك بمعدل 25 معسكرا، شمل 2752 مستفيدا، ويعد معسكر «قادة التطوع»، و«قادرون باختلاف» أهم المعسكرات التى شارك فيها متطوعو الوحدات.  

التمكين الاقتصادى

 بلغت المستفيدين من معارض وحدات التضامن والأسر المنتجة بالجامعات 6360، بالإضافة لجلسات الإرشاد الوظيفى والمشاركة فى الملتقيات التوظيفية (2210). 

جلسات الإرشاد الوظيفى 

جلسات الإرشاد الوظيفى هو المسمى الذى أطلقته وحدات التضامن الاجتماعى بالجامعات، صممت كبرامج هدفت إلى تعريف الطالب بمتطلبات سوق العمل حتى يستطيع وضع أولى خطواته نحو الحياة العملية، حيث شملت على دورات تدريبية مصغرة لتعريف الطالب بمتطلبات سوق العمل، كيفية إنشاء سيرة ذاتية، مهارات المقابلات الوظيفية، كيفية تحديد الإمكانيات طبقاً لاحتياجات الوظيفة، تحليل الفرد وتحليل العمل، شملت جلسات الإرشاد الوظيفى، عدد (2210) طلاب، وجار استكمالها فى إجازة نهاية العام الدراسى بالإضافة الى مشاركة الطلاب بجامعات أسوان والفيوم وسوهاج، أزهر المنصورة فى الملتقى الوظيفى.

ورش التمكين الاقتصادى

بدأت كافة الوحدات تنفذ العديد من الأنشطة الخاصة بالمشروعات الصغيرة وريادة الأعمال ودراسات الجدوى، ثم الانتقال للمرحلة الثانية الخاصة بتعريف الطالب الجامعى على الحرف اليدوية بأنواعها، فتنوعت الحرف اليدوية بين الوحدات (الكروشية، الديكوباج، الرسم على الزجاج، الطين وصناعة الفخار، الإكسسوارات والحلى، الخياطة والتريكو، إنتاج المنظفات...)، ثم كرس الاهتمام بدورات التسويق الخاصة بالمشروعات الصغيرة حيث تناولت الوحدات أنواع التسويق المختلفة الميدانية، الإعلانات، الإلكترونية، بل تم الخروج فى عدد من الوحدات بمعارض خاصة بمستخرجات ورش الحرف اليدوية.

المعارض

 شاركت العديد من الوحدات متطوعيها كعارضين فى 9 معارض تم تنفيذها حتى الآن فى الجامعات (الفيوم، بنى سويف، الإسكندرية، قناة السويس، عين شمس، جنوب الوادى بقنا، الوادى الجديد، المنوفية، حلوان)،  وذلك دون أى مقابل مادى، تسهيلاً على مساعدة متطوعيها التعرف على كيفية تنفيذ مشروعات صغيرة ناجحة.

وشارك المتطوعون كعارضين لأنواع مختلفة من المنتجات والحرف (الإكسسوارات، الكروشية، المنتجات الغذائية...).

متابعة الأحداث العالمية

  شاركت الوحدات متطوعيها فى التوعية باليوم العالمى للعديد من الظواهر والقضايا، نذكر منها الاحتفال باليوم العالمى للتعليم وحدة التضامن الاجتماعى بجامعة حلوان، اليوم العالمى لذوى الإعاقة بوحدة التضامن الإجتماعى جامعة عين شمس وتكريم طلاب ذوى الهمم، الاحتفال باليوم العالمى للتطوع بسوهاج وتكريم المتطوعين، الاحتفال بيوم اليتيم بالاقصر وأسوان وبنى سويف وزيارات دور الأيتام، كذا قامت كافة وحدات التضامن الاجتماعى فى الجامعات الأخرى بالإحتفال باليوم العالمى (التعليم، التوحد، التدخين، الإدمان، العدالة الاجتماعية، ختان الإناث...). 

فى حين شاركت الوحدات برفقة متطوعيها الطلاب داخل الجامعة بدءًا من استقبال الطلاب الجدد فى أسبوع الجامعة من بداية العام الدراسى، فرق دعم أثناء أداء الطلاب للامتحانات الدراسية، الاحتفال بالأعياد والمناسبات، جولات ترحيبية.

مبادرات وحملات التوعية

أطلقت وحدات التضامن الاجتماعى العديد من المبادرات التى شملت 3184 مستهدفا، والتى لقت صدى إيجابى بشكل كبير فى نفوس الطلاب والمسئولين داخل الجامعات، نذكر منها مبادرتى «سيب بصمتك» و «إنسان زينا» بوحدة التضامن الاجتماعى بجامعة أسوان، والتى هدفت إلى تنمية الشعور بالمسئولية لدى الطلاب والعاملين بالجامعات بضرورة تبادل الخدمات والمهارات المختلفة بين الأفراد تحت مبدأ المنفعة المتبادلة.. وفى أسيوط وجنوب الوادى أطلقت حملة «بالتضامن هنجملها»، والتى هدفت لتنظيف  بعض المناطق  بالجامعة والمحافظة وتجميل الشوارع وإطلاق العديد من حملات التشجير، والعديد من المبادرات الأخرى لكافة الوحدات «أنا متطوع أنا مسئول، تطوع بوعى، بنكمل بعض، بكرة بتاعنا.

تنمية المسئولية المجتمعية

 برفقة متطوعى الوحدات نفذت وحدات التضامن الاجتماعى عددا من الزيارات أكثر من  135 زيارة تفقدية إلى الجهات الخارجية المختلفة وذلك برفقة متطوعيها، حيث نظمت الوحدات زيارات إلى مراكز التكوين المهنى ومراكز إعداد الأسر المنتجة، الجمعيات الأهلية للتعريف وتنمية الوعى الفعلى تجاه المشروعات الصغيرة، كذا عمل ربط للمتطوعين بما تم تدريبهم عليه من ورش عمل للحرف اليدوية والمنتجات المختلفة بمراكز التكوين المهنى، فى حين تم تنظيم زيارات إلى (مديريات التضامن الاجتماعى، الشئون الإجتماعية ومراكز التأهيل، الهلال الأحمر المصرى،..) والعديد من الجهات التابعة لوزارة التضامن الاجتماعى وجار تنظيم زيارات إلى المشروعات القومية كتوشكى وقناة السويس.

 مسابقات معرفية 

خلال شهر رمضان السابق 2022، أطلقت وحدات التضامن الاجتماعى لمتطوعيها مسابقات رمضانية، شملت المسابقة عدد متفاعلين أكثر من (40000) و (1000) مشترك تقريباً، وعدد (160) فائزا تقريباً، وتنوعت جوائز الفائزين بين الوحدات ما بين الدروع وجوائز مالية نقدية.

تكريم متطوعى الوحدات

 أصبح المتطوعون جزءا لا يتجزء من الوحدات، حيث كرمت العديد من الوحدات متطوعيها (جائزة أفضل متطوع  بالوحدة) من خلال منح الشهادات التقديرية والدروع تقديراً لمجهوادتهم وتشجيعاً لهم على الاستمرار. 

المنصات الإلكترونية

 تسعى وحدات التضامن الاجتماعى لنشر خدماتها داخل الجامعات وعلى المنصات الإلكترونية، لسهولة وصول الأنشطة الخدمية التى تقدمها الوحدات للفئات المستهدفة من (الطلاب – العاملين)، وذلك على المستوى الميدانى والتواجد الفعلى لمسؤليين الوحدات  داخل الجامعات، أو من خلال المنصات الإلكترونية، حيث بلغ عدد المتابعين على صفحات التواصل الاجتماعى أكثر من (20000) مستفيد  على صفحات الفيس بوك والانستجرام  الخاصة بالوحدات.

الجدير بالذكر أن وزارة التضامن الاجتماعى أطلقت برنامج وحدات التضامن الاجتماعى بالجامعات المصرية منذ بداية عام 2021، وتم تنفيذه داخل 29 جامعة تتضمن الجامعات الحكومية، وجامعة الأزهر بفروعها الثلاثة، والجامعة المصرية الروسية، حيث تم مؤخرا توقيع بروتوكول تعاون مع جامعة العريش بسيناء لإنشاء وحدة للتضامن الاجتماعى بداخلها ليصبح عدد الوحدات ٣٠ وحدة داخل الجامعات المصرية.